الوعي نيوز :

اكد وزير الخارجية الروسية ​سيرغي لافروف أنّ ​الولايات المتحدة الأميركية​ تريد المحافظة على الوضع الفوضوي في ​سورية، لإبقاء سيطرتها وتبرير وجودها العسكري إلى أجل غير مسمّى .

ولفت لافروف في كلمة له أمام مؤتمر حول الأمن الدولي منعقد حاليّاً في موسكو إلى أنّ  أهلية الولايات المتحدة الأميركية للتفاوض والإلتزام بالعهود والإتفاقات، أمر يثير المزيد من الأسئلة والشكوك، خصوصاً على خلفية محاولاتها إسقاط الإتفاقيات الدولية الرئيسية، مثل خطة العمل المشتركة الشاملة بشأن البرنامج ​النووي الإيراني​، وقرارات ​الأمم المتحدة​ حول ​الشرق الأوسط​، واتفاقية باريس للمنا ، والمبادئ الأساسية ل​منظمة التجارة العالمية​”.