العدوان السعودي على اليمن

الوعي نيوز ـ سياسة:

بعد أكثر من ثلاث سنوات على العدوان السعودي الغاشم وتحالفه الاسود على اليمن كشف المركز القانوني للحقوق والتنمية عن استشهاد وإصابة أكثر من ستة وثلاثين ألف مدني، جراء العدوان السعودي على اليمن خلال ثلاث سنوات وأحصى المركز في فعالية نظمها بعنوان “إحصائيات 3 سنوات من الحرب على اليمن على طاولة فريق خبراء مجلس حقوق الإنسان “معظم الخسائر والأضرار والدمار الذي سببه العدوان حتى الآن.

وكشف المركز عن استشهاد وإصابة أكثر من 36 ألف و828 مدنيا، جراء العدوان خلال ثلاث سنوات، استشهد خلالها 14 ألف و291 شهيدا مدنيا منهم ثلاثة آلاف و57 طفل وألفين و86 امرأة.

كما أوقع العدوان 22 الف و537 من المدنيين منهم ألفان و869 طفل وألفين و284 امرأة لا زالوا حتى اليوم يعانون من قلة الأدوية والمستلزمات الطبية والعلاج النوعي بسبب الحصار في ظل صمت مخزي لمنظمات حقوق الإنسان.

وفي جانب البنية التحتية كشف المركز عن تدمير العدوان 15 مطارا و14 ميناء والحاق أضرار بالطرق والجسور بلغت ألفين و425 ما بين طريق وجسر.

وأوضحت الإحصائيات أن العدوان دمر 688 خزان وشبكة مياه و179 محطة كهرباء ومولدات و410 شبكة اتصالات ما جعل أهم المنشآت الحيوية في اليمن خارج نطاق التغطية.

وأشار المركز الى أن العدوان دمر أكثر من 413 ألف و297 منزلا وشرد أكثر من أربعة ملايين مواطنا ودمر 903 مسجدا و869 مركز ومدرسة تعليمية وتعطيل أربعة آلاف و500 مدرسة كما قصف 309 مستشفى ومرفق صحي و35 مؤسسة إعلامية.

وفي جانب الوحدات الإنتاجية بين المركز أن العدوان دمر ألف و761 منشأة حكومية و722 مخزن أغذية و596 ناقلة مواد غذائية و609 سوق ومجمع تجاري و345 محطة وقود و262 ناقلة وقود و307 مصنع و269 مزرعة دواجن ومواشي و216 موقع أثري و264 منشآت سياحية و122 ملعب ومنشأة رياضية.

وطالب المركز القانوني المجتمع الدولي بتحمل مسئوليته القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه هذه المأساة الأكبر منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وفق تقارير المنظمات الدولية.