الوعي نيوز:

أشادت مجلة “نيوز ويك Newsweek” الأمريكية بنجاح القوات الأمنية العراقية مؤخراً في قتل ثاني أهم المطلوبين لديها في صفوف”داعش” الإرهابي والمدعو “أبو وليد الشيشاني” في إحدى مناطق محافظة كركوك شمالي البلاد.

ونقلت المجلة عن مصادر استخبارية عراقية إعلانها في بيان مسؤولية (الشيشاني) عن التخطيط لشن هجمات إرهابية ضد أهداف عسكرية ومدنية  ، مشيرةً الى أن عملية إستمكان وقتل من وصفه البيان بـ (الذراع اليمنى) لزعيم ( داعش ) أبو بكر البغدادي  الارهابي , جاءت بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة حول موقعه في منطقة صحراوية تقع على مشارف مدينة كركوك .
وأضافت المجلة الأمريكية:” أن مقتل (الشيشاني) الذي تم تداوله اعلاميا، قد أسفر عن ضبط وثائق مهمة تكشف عن هويات شخصيات أخرى مهمة في صفوف التنظيم الإرهابي ، والتي قد تؤدي إلى الكشف عن محل اختباء زعيم التنظيم في الوقت الراهن”.
وأشارت مجلة “نيوز ويك Newsweek” الى أن الارهابي  “أبو بكر البغدادي المعروف سابقاً بأسم (إبراهيم عوض إبراهيم البدري السامرائي) كان واعظاً دينياً مغموراً قبل أن يتحول في أعقاب الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 إلى أكثر الارهابيين المطلوبين في العالم ” , لافتةً إلى أن البغدادي كان قد اعتقل في عام 2004 وتم احتجازه في سجني أبو غريب وبوكا قبل الإفراج عنه من قبل القوات الأمريكية ليتولى قيادة ما تبقى من عناصر  ارهابيي “القاعدة ” في العراق بعد مقتل زعيمهم “أبو مصعب الزرقاوي” عام 2010 ومن ثم التحول إلى إنشاء تنظيم جديد تحت أسم داعش في عام 2013 على خلفية إندلاع الازمة السورية المدعومة من الغرب ودول الخليج وتركيا من أجل إسقاط الحكومة السورية “.