الوعي نيوز :

حذر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، من “الانعكاسات الخطيرة التي قد تنجم عن اي عمل عسكري يستهدف سورية”، مبديا خشيته من “اي يكون اول ضحاياه استقرار المنطقة ووحدتها، ناهيك عن ما سيترتب عنها من سفك للدماء والتدمير والتهجير للشعب السوري الشقيق”.

وقال بري “هي حرب ان وقعت لا قدر الله ستكون ممولة من جيوب العرب وثرواتهم وحتما نتائجها ستكون سلبية ومدمرة لمستقبلهم واستقرار أوطانهم”.

واضاف ان “الرهان يبقى إزاء مشهد يرقص فيه الجميع على حافة هاوية الحرب ان تنتصر إرادة الخير على إرادة الشر المستطير”.

وتهدد واشنطن وبعض الدول الغربية منذ ايام بشن هجمات على سورية ردا على هجوم كيميائي مزعوم في دوما، وعلى الرغم من النفي السوري ودعوتها منظمة حظر الاسلحة الكيميائية رسميا لإرسال فريق لتقصي الحقائق، تصر واشنطن على ان الهجوم الكيميائي حدث فعلا، وتهدد بشن هجمات صاروخية خلال ساعات.