الوعي نيوز :

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تملك أدلة قاطعة على أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما السورية كان مسرحية، بمشاركة مخابرات أجنبية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي عقد في موسكو اليوم الجمعة :” لدينا أدلة قاطعة على أن ذلك كان مسرحية , وتوجد في هذه المسرحية يد مخابرات دولة، تسعى الآن لتكون في الصفوف الأولى للحملة المناهضة لروسيا”.
وأشار  إلى توجه خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سوريا، قائلا: “من المتوقع أن تصل إلى دمشق، على ما أظن، صباح غد السبت ونأمل أن تتجه إلى دوما، دون أي تأخير، حيث لم يجد خبراؤنا، الذين فحصوا المكان، أي دليل على استخدام الأسلحة الكيميائية والكلور”.
كما أعرب لافروف عن أمله بأن أحدا لن يجرؤ على المغامرة في سورية وفقا للسيناريو الليبي والعراقي.