الوعي نيوز :

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ، ان العدوان الامريكي الفرنسي البريطاني اعتداء صارخ على سيادة الحكومة الشرعية السورية.

واعتبر ولايتي في تصريح له ، اليوم السبت ، الاجراء الامريكي الفرنسي البريطاني الاخير في سورية (عدواناً) ، قائلا : “في الوقت الذي وصل فيه محققو الامم المتحدة للتحقق من المزاعم الواهية لاعداء المنطقة والشعب السوري المظلوم في استخدام الكيماوي من قبل الحكومة السورية يحدث العدوان الامريكي الفرنسي البريطاني الذي يعتبر اعتداء صارخاً على سيادة الحكومة الشرعية السورية التي تمكنت منذ اكثر من 7 اعوام من تحمل اسوء الاوضاع في محاربة الارهاب وتحقيق انتصارات كثيرة”.

واكد مستشار قائد الثورة الاسلامية “ان هذه النجاحات والانتصارات التي حقققها الجيش السوري هي التي دفعت امريكا وحلفائها نحو هكذا خطوة للدفاع عن الارهابيين ومواصلة الحروب بالوكالة”.

ودان ولايتي هذا العدوان، قائلا :”من دون شك ان هذه الخطوة سيكون لها تداعيات وتأثيرات سلبية على مستوى المنطقة وخارجها اذ ندين هكذا حركة طائشة ومجرمة ضد الشعب السوري وحكومته”.

ونوه مستشار قائد الثورة الاسلامية الى “ان هذه الخطوة تتعارض والقوانين والمعايير الدولية وتعتبر انتهاكا واضحا لسيادة ووحدة الاراضي السورية اذ سيرى المجرمون والمتأمرون رداً حازماً على هذا العدوان وان محور المقاومة سيقف بقوة في وجه الاعداء الرامين الى اضعاف الدول الاسلامية في المنطقة”.