الوعي نيوز :

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء 17 أبريل/ نيسان، اتصالا هاتفيا، تناولا خلاله أهمية الجهود المشتركة لحماية الأراضي السورية.

وافاد مصدر دبلوماسي تركي أن “الرئيسان تناولا أهمية الجهود المشتركة لحماية وحدة أراضي سورية وإيجاد حل سياسي دائم لأزمتها”، مضيفا ان “الرئيسان أردوغان وروحاني أكدا في اتصال هاتفي أهمية مباحثات أستانا في حل الأزمة السورية”.

وتابع إن “الرئيس التركي ونظيره الإيراني اتفقا على الحفاظ على التعاون بين تركيا وإيران وروسيا، من أجل التوصل إلى حل سياسي للصراع في سوري”.

وقال أردوغان إنه “يجب تجنب أية تصرفات من شأنها زيادة التوتر في المنطقة، بعد أن شنت القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية غارات جوية على سورية”.

وكانت سوريا قد تعرضت، فجر السبت الماضي 14 أبريل/ نيسان، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.