الوعي نيوز :

بدأ الجيش السوري وحلفاؤه تمشيط بلدة الضمير شرق العاصمة دمشق بعد اخراج الارهابيين وعوائلهم منها.

فبعد خروج خمسة الاف شخص من مدينة الضمير شمال شرق العاصمة دمشق،بينهم ألف وخمسمئة ارهابي من ما يسمى جيش الاسلام، اضافة الى عائلاتهم باتجاه مدينة جرابلس في الريف الشمالي لحلب، وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء، وذلك بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة، دخل الجيش وحلفاؤه الى المدينة لتمشيطها بعد خروج المسلحين وعوائلهم منها.

وبالتزامن مع هذه العملية تجري مفاوضات لاخراج الجماعات الارهابية المسلحة المسلحين من بلدات الناصرية وجيرود في القلمون الشرقي، وبلدات يلدا وبيت سحم وببيلا جنوبي دمشق.