السعودية تحت النار

الوعي نيوز ـ عاجل:

انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديوتشير إلى مناوشات وتراشقات بالاسلحة الرشاشة واطلاق نار كثيف حول وداخل القصر الملكي وأنباء عن اخلاء الملك سلمان عن طريق سيارات عسكرية إلى قاعدة الملك عبد العزيز.

وقد اكدت مصادر مطلعة من داخل السعودية بأن تراشقاً شديداً في اطلاق النار حصل في حي الخزامي ومن داخل محيط القصور الملكية وتفيد الانباء عن سقوط أكثر من ثمانية من حمايات القصور وعن تطويق المنطقة من قبل الحرس وقوات الجيش.

كما أفادت انباء متفرقة عن اصابة الملك عبد العزيز بطلق ناري في يده وقد تم نقله إلى المستشفى للعلاج الفوري.

وبحسب الافلام والمقاطع التي انتشرت بشكل سريع على شبكات التواصل الاجتماعي فإن هذه الاصوات ونوعية اطلاق النار تدل على أن هناك تراشق بين طرفين في هذه المناوشات مما يفند الادعات التي قالت بأن هذه الاطلاقات كانت من اجل اسقاط طائرة مسيرة ترفيهية صغيرة اقتربت من المنطقة الممنوعة حول محيط القصور الرئاسية.

وقد افاد موقع “القدس” الاخباري وبحسب مصادر موثوقة من اطراف القصور بأن الملك سلمان وولي العهد السعودي قد تم اخلائهما مخفورين بسرعة تامة وابعادهما من منطقة تبادل اطراق النار ويرجع أنهما متواجدين في احدى القواعد الامريكية المستقرة على الأراضي السعودية.

وقد تم اغلاق المطارات ومنع الطائرات من التحليق وهناك انباء عن تولي الحرس الخاص بولي العهد زمام الامور وتسييره لطلعات بالطائرات والهليكوبترات لتمشيط المنطقة والسيطرة عليها أمنياً.

وبحسب حيدر السومري الصحفي العراقي الذي كتب: “بأنه لو كانت الانباء صحيحة بأن هذه النيران كانت تستهدف طائرة ترفيهية مسيرة فإن نوعية اطلاق النار وحجمها يدل على هلع وخوف وفزع القوات الامنية وحكام بني سعود من حصول عمليات انقلاب أو هجوم حوثي مفترض ضدهم” وهذا يدل على ضعفهم وقلة حيلتهم في مواجهة أي نوع من أنواع الازمات التي تعصف بملكهم.