الوعي نيوز :

أعلن الجيش العربي السوري، اليوم الأربعاء، أن القلمون الشرقي أصبحت منطقة خالية من الإرهاب، بعد انتهاء عملية إجلاء مقاتلين ومدنيين.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية “بالأمس ثبت الجيش العربي السوري نقطة في آخر السطر في بيان إعلانه منطقة القلمون الشرقي خالية من الإرهاب والإرهابيين واستعادتها من مخالب الإرهاب والفوضى وشريعة الغاب إلى واحة الوطن آمنة مستقرة بقوة القانون ومنطق الحديد والنار”.

وأضافت وكالة “سانا” أنه انطلاقا من الزبداني وبيت جن وما حولهما في الريف الجنوبي الغربي لدمشق إلى الغوطة الشرقية بما فيها دوما المقر الرئيسي للإرهاب المتربص بالعاصمة إلى القلمون الشرقي، عادت إلى الدولة السورية خلال أشهر قليلة بأقل الخسائر.

وأشار التلفزيون السوري الرسمي إلى أن المسلحين سلموا أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة ومستودعات ذخيرتهم قبل إخراجهم من منطقة القلمون الشرقي، حيث سلموا خلال الأيام الثلاثة الماضية للجيش العربي السوري 30 دبابة وعددا من العربات والآليات المزودة برشاشات وأعدادا كبيرة من الصواريخ المتنوعة إضافة إلى كميات هائلة من الذخيرة.

ويأتي الإعلان عن استعادة السيطرة على القلمون الشرقي، في الوقت الذي تشن فيه القوات السورية منذ بضعة أيام حملة عسكرية كبيرة على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الواقع في جنوب دمشق وعلى الأحياء القريبة التي يسيطر عليها “داعش” الارهابي.

وكان الجيش السوري استعاد في 14 أبريل/ نيسان الجاري السيطرة على الغوطة الشرقية التي بقيت منذ عام 2012 المعقل الأبرز للفصائل المسلحة قرب دمشق.