الوعي نيوز :

اكد رئيس مركز المصالحة الروسي في سورية اللواء يوري يفتوشينكو إن مدنيين اثنين قتلا وأصيب 16 آخرون في قصف نفذه مسلحون على الأحياء الجنوبية من العاصمة السورية دمشق.

وأوضح يفتوشينكو في تصريح له اليوم الاحد :”أن مسلحين من مخيم اليرموك قصفوا في الـ27 من أبريل، أحياء التضامن والميدان والقدم الواقعة في الجزء الجنوبي من دمشق، تسبب في مقتل مدنيين اثنين وجرح 16″.
وأضاف: “انه على الرغم من القصف المتكرر لأحياء العاصمة وضواحيها، يعمل الجانب الروسي مع الحكومة السورية على تحسين الأوضاع في ريف دمشق”.
وقال:” إن 2000 من سكان شرق القلمون، قاموا بتسوية أوضاعهم بفضل الجهود المبذولة، مشيرا إلى أن مجموع من تحسنت أوضاعهم هناك منذ 25 أبريل بلغ 4326 شخصا”.
وتابع : “ان العمل مستمر في مدينة دوما، على تطهير الشوارع وإعادة فتح مواقع الخدمات السكنية والمرافق العامة، ويجرى العمل على تفكيك المتفجرات في المنازل السكنية، وإزالة الذخيرة والألغام تم خلال اليوم الماضي تطهير 8 منازل وأراض مجاورة للمنازل السكنية، وفجرت 12 عبوة ناسفة و4 قنابل محلية الصنع”.