الوعي نيوز:

ذكرت مصادر مطلعة أن النتائج شبه النهائية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة هي النتائج الحقيقية وليس ما تتناقله بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها إن “نتائج المفوضية حسمت الجدال وفندت كل الادعاءات والاخبار المزيفة التي تناقلتها وسائل إعلام تفتقر للمهنية ما أدى الى تلاقفها من قبل ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي الأمر الذي أدى الى إرباك وإبعاد المواطنين عن الأرقام والمقاعد التي حصدتها كل الكتل والتحالفات السياسية”.

ودعت المصادر المتابعين الى عدم تصديق الاشاعات التي يُروج لها والاعتماد على النتائج التي اعلنتها المفوضية وهي كالآتي:
سائرون (54) مقعدًا
الفتح (49) مقعدًا
النصر ( 42 ) مقعدًا
دولة القانون ( 25 ) مقعدًا
الوطنية ( 21 ) مقعدًا
الحكمة ( 19 ) مقعدًا

وأكدت المصادر أن توزيع المقاعد تم حسب قانون سانت ليغو على الأرقام الرسمية التي أعلنتها المفوضية وهذه النتائج قابلة للتغيير عند اكتمال النتائج النهائية ولكن بنسبة مقعد واحد أكثر أو أقل لكل الكتل والتحالفات.