الوعي نيوز :

اكد مساعد وزير الخارجية الايراني ​عباس عراقجي​ ان طهران لم تصل الى قرار نهائي لحد الآن حول البقاء او الانسحاب من ​الاتفاق النووي​ ، مشيراً إلى أن اجتماع اللجنة المشتركة التابعة للاتفاق النووي في ​فيينا​ ينعقد لمناقشة انسحاب ​اميركا​ من الاتفاق ومن البديهي ان انسحاب احد الاعضاء من هذا الاتفاق الدولي يترك تداعيات على تنفيذه حيث ينبغي للاعضاء الاخرين اتخاذ قرارات حيال هذا الموضوع .

واوضح قائلا: “ان هذا الاجتماع ينعقد دون مشاركة اميركا واننا نرى وكذلك الآخرون ان اميركا لاتعد طرفا في الاتفاق ونبحث في الاجتماع كيف يمكن الاستمرار في الاتفاق النووي دون حضورها”، معتبراً أن هذا النقاش سيترك بالتأكيد تأثيرا على قرار ​طهران​ النهائي حول الاتفاق النووي”.
وتابع عراقجي :” أننا لم نصل بعد الى قرار نهائي حول البقاء في الاتفاق ام لا والذي يرتبط بتغطية الآخرين للخسائر الناجمة عن انسحاب احد الاعضاء لاسيما البلدان الاوروبية التي ينبغي ان تصرح كيف تستطيع ضمان مصالح ايران مع انسحاب اميركا وعودة الحظر” .
واشار الى ان انعقاد اجتماعات بين ايران و​اوروبا​ على مستوى الخبراء ومساعدي وزراء ووزراء الخارجية طيلة الاسبوعين الماضيين حول الاتفاق النووي وانسحاب اميركا منه، موضحا ان خبرائنا عقدوا اجتماعات في اوروبا على مستويات عديدة والتي تناولت مواضيع مختلفة في مجال الحظر ومنها قطاعات الطاقة و​النفط والغاز​ والقطاعات الصناعية كالسيارات والنقل والمواصلات والشؤون المرتبطة بالطائرات والمصرفية و​التأمين​”.
ونوه الى انعقاد اجتماعات على مستوى الخبراء بين ايران و​الصين​ و​روسيا​ ، موضحا ان وزير الخارجية ظريف زار هذين البلدين قبل توجهه الى ​بروكسل​ الاسبوع الماضي وتباحث مع مسؤوليهما حول انسحاب اميركا من الاتفاق النووي”.