تحرير مسؤول عراقي مختطف في تركيا

الوعي نيوز ـ سياسة:

بثت الشرطة التركية، الخميس، تسجيلا مصورا، لعملية تحرير المسؤول العراقي البارز نعيم الكعود، من محافظة الأنبار، من خاطفيه، داخل فندق في تركيا.

تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و”يوتيوب”، تسجيلا مصورا، يظهر انتشار قوات من الأمن والشرطة التركية في الفندق، بمدينة طربازون، شمال شرقي تركيا، واعتقال الخاطفين.

ويظهر الكعود وهو رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار (التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا)، مكبل اليدين والقدمين، في غرفة داخل شقة بالفندق، بعد يوم من تناقل صفحات التواصل الاجتماعي ومنها “فيسبوك” لصورته بنفس الملابس “تيشيرت داخلي أبيض، وسروال أزرق”، وإعلان ذويه عن اختفائه.

وقال وميض الكعود، ابن عم المختطف نعيم الكعود في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، إن “الجماعة، التي اختطفت الكعود، قد أطلقت سراحه وهو الآن بيد الشرطة التركية، وقد تم الاتصال بعائلته، التي تحدثت معه وتأكدت بانه يتمتع بحالة صحية جيدة”. وأضاف أن “الشرطة التركية تجري حاليا التحقيقات لمعرفة الجهة، التي تقف وراء عملية الاختطاف والأسباب”.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد أصدرت، في وقت سابق من يوم الخميس، بيانا أكدت فيه أنها تتابع مع السلطات التركية قضية اختطاف الكعود من الساعات الأولى لاختطافه، وأنها تتحفظ على التفاصيل حفاظا على حياته.