الوعي نيوز:

شددت مفوضية الانتخابات على أن عملية اتلاف صناديق الاقتراع لن تجري الا بعد مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات.

ونفى مدير الاعلام في مفوضية الانتخابات عزيز الخيكاني للصحفيين اليوم الثلاثاء صحة الوثيقة التي تم تداولها في وسائل الاعلام والتي تشير الى قيام المفوضية بايفاد عدد من موظفيها الى خارج البلاد لغرض اتلاف المحطات الانتخابية الخاصة بانتخابات الخارج.

ووصف الخيكاني ، في بيان صدر عن مكتبه اليوم الثلاثاء الوثيقة بـ”المزورة” ، متهماً وسائل الاعلام التي نقلتها بأنها تهدف الى التشويش على الراي العام ، على حد تعبيره.

ودعا الخيكاني الجهات الاعلامية المختلفة الى عدم الترويج لأي منشور او وثائق ما لم يتم التاكد من صحتها وصدورها بشكل رسمي ،  موضحاً ان عملية الاتلاف لن تجري الا بعد مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات ، بعدها يتم الشروع بعملية الاتلاف الخاصة بالاوراق والاستمارات الانتخابية في مكاتب الخارج من خلال لجان فنية مختصة وفقاً للقانون والاجراءات النافذة.