صواريخ ومدفعية اليمن

الوعي نيوز ـ سياسة:

قَصف سلاح الجو اليمني المسير الدفاعات الجويةَ وغرف القيادة والسيطرة لتحالفِ العدوانِ السعودي في الساحل الغربي، ما أدى الى تدميرِها وإخراجِ منظومةِ الدفاعِ الجوي لتحالفِ العدوان عن العمل.

وصرح مصدر عسكري يمني ان سلاح الجو المسير اليمني دمر بعملية نوعية في الساحل الغربي الدفاعات الجوية وغرف القيادة والسيطرة للعدو والتي كانت مؤمنة ومموهة بتقنيات حديثة مؤكدا نجاح العملية الهجومية وتدمير غرف العمليات وإخراج منظومة الدفاع الجوي للعدوان عن العمل.

وعلى الجبهة نفسها سيطرت القوات اليمنية المشتركة على العديد من المواقع الاستراتيجية.

وأكد مصدر عسكري نجاح العملية الهجومية وتدمير غرف العمليات وإخراج منظومة الدفاع الجوي لتحالف العدوان عن العمل.

هذا وحققت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تقدم جديد على جبهة الساحل الغربي مكبدة قوى العدوان السعودي ومرتزقته خسائر فادحة، حيث شن الجيش واللجان هجوما واسعا ضد المرتزقة في منطقة الجبيلة جنوب مديرية التحيتا انتهى بسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم والسيطرة على عدد من المواقع الاستراتيجية والمزارع.

وسبق ذلك في الساحل الغربي ايضا تكبيد قوات العدوان البربري عشرات القتلى والجرحى خلال استهداف معسكراتهم بدفعة من الصواريخ الباليستية التي اصابت هدفها بدقة عالية بحسب المسؤولين الميدانيين.

وعلى الجبهات الاخرى قصفت القوة الصاروخية اليمنية بصاروخ باليستي من نوع “قاهر تو إم” معسكر اللبنات التابع للعدوان السعودي ومرتزقته في محافظة الجوف ما ادى الى وقوع قتلى وجرحى بصفوف المرتزقة.

وكانت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية أطلقت، يوم الـ 27 من مايو الجاري صاروخاً باليستياً من نفس الطراز على تجمعات العدوان السعودي ومرتزقته في جبهة الساحل الغربي.

كما افشلت القوات المشتركة هجوما للمرتزقة في ميدي بحجة حيث تم تدمير اليتين محملتين بالجنود رغم الغطاء الجوي والبري المكثف للعدوان السعودي.

وفي عسير جنوبي السعودية قتل واصيب العشرات من جنود الجيش السعودي والمرتزقة خلال صد هجومين لهم قبالة منفذ علب وفي الساحل الغربي.

كما تم اطلاق صلية من الصواريخ على تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم في نجران وقصف مواقعهم بالمدفعية في صحراء البقع.

وتأتي هذه الانجازات في وقت توعد الجيش اليمني تحالف العدوان بمفاجأت ستحدث في الايام المقبلة وسيتم خلالها قصف أهداف سعودية وإماراتية بصواريخ إستراتيجية.

وعلى الصعيد ذاته حررت القوات اليمنية واللجان الشعبية من خلال عملية عسكرية واسعة جميع المواقع الاستراتيجية في جنوب مديرية التحيتا بالحديدة.

وقال مصدر عسكري يمني ان افراد الجيش واللجان الشعبية سيطروا على عدد من المواقع الاستراتيجية والمزارع في منطقة الجبيلة جنوب التحيتا وكبدوا مرتزقة العدوان خسائر فادحة.

واضاف المصدر ان الجيش واللجان نفذوا عملية هجومية واسعة على قوى العدوان وحققوا انتصارا ساحقا وسيطروا على تلك المواقع والمزارع، محققين إصابات نوعية في عديد وعتاد الغزاة والمحتلين والمرتزقة الذين فشلوا في استعادتها.

كما تم تدمير آليتين عسكريتين لمرتزقة العدوان في ميدى بمحافظة حجة خلال التصدي لزحف كبير لهم ترافق مع غطاء جوي بـ 13 غارة لطيران العدوان بالإضافة إلى الدعم الناري الأرضي.

وفي نجران تم إطلاق صلية صواريخ على تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم في حصن الحماد ومركز صلة كما دكت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات مرتزقة الجيش السعودي في صحراء البقع

بينما اطلقت القوة الصاروخية صاروخا باليستيا نوع قاهر تو إم على معسكر للغزاة والمرتزقة في اللبنات بالجوف.

من جهة اخرى أكد وزير الداخلية اليمني اللواء الركن عبدالحكيم الماوري أن الحكومة والشعب ينظرون باعتزاز إلى ما قدمه مواطنو محافظة الحديدة الأبطال إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يخوضون معركة النصر المحتوم بإذن الله ضد الغزاة ومرتزقتهم.

وجاء تأكيد الماوري خلال زيارته لمحافظة الحديدة وترأسه اجتماعا للجنة الأمنية بالمحافظه بحضور رئيس اللجنة الأستاذ حسين الهيج محافظ المحافظة واللواء الركن رزق الجوفى وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن ونائب مدير أمن المحافظه العقيد الركن عمر المقبلى وجميع أعضاء اللجنة الأمنية بالمحافظة.