الوعي نيوز:

أعلن رئيس الجمارك الايرانية فرود عسكري أن العراق يعد الان ثالث وجهة تصديرية الايرانية.

وخلال الاجتماع الحدودي المشترك بين محافظتي ايلام الايرانية وواسط العراقية، المنعقد في مدينة ايلام (غرب ايران)، قال عسكري ان ايران والعراق كان لهما تبادل تجاري نشط على الدوام.

واضاف، أن حدود مهران(غرب) تعد احدى اهم حدود البلاد لتنمية الانشطة التجارية وترانزيت السلع وعبور المسافرين.

وتابع رئيس الجمارك الايرانية رغم توفر جميع الطاقات والامن المستتب فقد شهدنا انخفاضا شديدا في صادرات السلع عبر منفذ مهران الى العراق، بمقدار مليار دولار خلال العام الماضي.

وأوضح بان الحاجة الاهم في حدود مهران هي فتح بوابة الترانزيت وبطبيعة الحال فاننا نهدف الى تنفيذ المشروع الشامل لحدود مهران وتوسيع مساحة الجمرك فيه عبر تخصيص الميزانية اللازمة لذلك.

واكد ضرورة السماح لدخول وخروج الشاحنات في حدود مهران وزرباطية الى اراضي البلدين واضاف أن احد الاجراءات التي من شانها ان تؤدي الى تنمية الصادرات في حدود البلدين هو الاطلاع على معلومات السلع الداخلة والخارجة ومن ضمن ذلك على سبيل المثال ان يقبل مسؤولو حدود البلدين الصور الملتقطة بنظام الفحص بالأشعة السينية للبضائع والشاحنات.

وصرح بان الموافقة تمت علي 50 سلعة تصديرية فيما يتعلق بالمواصفات القياسية والامر يتطلب موافقة المسؤولين العراقيين على ذلك.

واعلن استعداد الجمارك الايرانية لانشاء سوق “جنكولة” الحدودية، مؤكدا ضرورة ذلك نظرا لعدم عبور الشاحنات من حدود مهران خلال فترة زيارة الاربعين.