الوعي نيوز :

تواصل قافلة “أميال من الابتسامات 34” جهودها لدعم الشعب الفلسطيني المحاصر والقطاع الصحي في قطاع غزة ، وذلك عقب الاستنزاف الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية التي تعاني منه وزارة الصحة الفلسطينية بغزة جراء مسيرات العودة الكبرى.

وقال رئيس القافلة عصام يوسف خلال جولة تفقدية قام بها اليوم الاربعاء بمجمع الشفاء الطبي وسط مدينة غزة  “سنواصل جهودنا للوقوف بجانب شعبنا ودعم القطاع الصحي” ، مضيفا بالقول “نعتذر لشعبنا على قلة الامكانيات وقلة الحيلة مقابل تضحيات شعبنا الكبيرة ؛ ولكننا-بإذن الله-سنبذل كل ما نستطيع ولن نقف متفرجين ، بل سنكون بجانب شعبنا ، وآمل أن نكون في مقدمة شعبينا في هذا الجهد المبارك”.

ويشارك في وفد قافلة أميال من الابتسامات الحالية 16 مشاركًا من 15 دولة ومن المقرر أن يلتحق به غدًا الخميس 13 مشاركًا آخرًا من ماليزيا وإندونيسيا والأردن ودول أخرى ، وبيّن يوسف أن زيارة القافلة لغزة جاءت للتأكيد على مواقف الأحرار في العالم ودعمهم للشعب الفلسطيني قائلاً “نحن معكم وسنشهد قريبًا زوال الاحتلال وهذا الحصار الظالم لغزة”.

وأضاف رئيس القافلة “نحن في القافلة شعارنا لن نسمح أن تكسر إرادة شعبنا وقبل أن نغادر غزة سنعلن عن قافلة ثانية” ، لافتاً إلى أن القافلة كان لها ملتقى صحي في بيروت في نيسان الماضي وكان لها حضور كبير ، موضحًا أن الملتقى جاء بشكل أساسي لدعم القطاع الصحي في فلسطين وغزة بشكل خاص.

وقدّم رئيس القافلة الشكر لجمهورية مصر على التسهيلات التي قدمتها لقافلة أميال من الابتسامات 34، قائلًا “يجب أن يعود المعبر مفتوحًا بشكل كامل كما كان في 2009، وكما فعلت في رمضان” ، وكانت مصر قد فتحت معبر رفح طوال شهر رمضان الجاري.

من جانبه ، ثمن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة الدعم الطبي الكبير التي قدمته قافلة اميال من الابتسامات ، معبرا على ضرورة تسيير مزيد من قوافل كسر الحصار التابعة لأميال من الابتسامات وغيرها من أجل تعزيز الأرصدة الدوائية التي تعاني منه مستشفيات قطاع غزة.