الوعي نيوز :

لقي 18 لاجئا عراقيا على الأقل مصرعهم في ضربات جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، على قرية بمحافظة الحسكة السورية.

واستهدفت الغارات مدرسة في قرية خويبيرة جنوب شرقي مدينة الشدادي جنوب الحسكة، وراح ضحيتها 18 مدنيا جلهم نساء وأطفال عراقيون فروا من المعارك مع “داعش” الارهابي، حسبما أفادت وكالة “سانا” الرسمية.

وقتل الثلاثاء الماضي 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال ووقع دمار كبير في الممتلكات العامة والخاصة جراء قصف مماثل لطائرات “التحالف الدولي” على قرية جزاع شمال الدشيشة بالريف الجنوبي لمدينة الشدادي.

ويشن التحالف الدولي منذ يونيو عام 2014، عمليات ضد مسلحي “داعش”، في سورية دون موافقة من سلطات دمشق التي تتهم واشنطن وحلفاءها بارتكاب مجازر متكررة بحق المدنيين الأبرياء من خلال غاراتها الجوية العشوائية، وبتقديم دعم للمجموعات الإرهابية.