الوعي نيوز :

اصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عفوا رئاسيا عن “30” سجينا اثيوبيا استجابة لطلب رئيس وزراء اثيوبيا وغادروا اليوم الاثنين مطار القاهرة على متن طائرة رئيس الوزراء الإثيوبي

وأفادت السلطات الرسمية في مطار القاهرة الدولي بأنه تم إنهاء إجراءات سفر 30 إثيوبيا بعد إصدار عفو رئاسي عنهم، وتمت مغادرتهم على طائرة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي.

وكشف أبياحمد علي، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السيسي الأحد في قصر الاتحادية، عن موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي، على إطلاق سراح عدد من المسجونين الإثيوبيين في مصر الذين تم ضبطهم عبر الحدود، مشيرا إلى أن المباحثات مع الرئيس كانت ودية للغاية.

وكان رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد علي، وصل الى مصر في زيارة رسمية استغرقت اكثر من يومين التقى خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث تناول الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتطرقت المباحثات بحسب الرئاسة المصرية إلى تطورات موقف سد النهضة، حيث توافق الرئيسان على تبني رؤية مشتركة بين الدولتين قائمة على احترام حق كل منهما في تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر.

وتعثرت المباحثات بين إثيوبيا ومصر والسودان حول السد الذي تبنيه أديس أبابا منذ أشهر، في ظل مخاوف مستمرة من القاهرة في أن يقلل السد حصتها من مياه النيل.

ويمثل نهر النيل مصدرا أساسيا لمياه الشرب والري بالنسبة لمصر التي تؤكد أن لها حقوقا تاريخية في النيل بموجب اتفاقيتي 1929 و1959 التي تعطيها 87% من مياه النهر وحق الموافقة على مشاريع الري في دول المنبع.