الوعي نيوز :

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية , اليوم الثلاثاء , رسالة لأمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول قيام الطيران الحربي للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن بقصف منازل المدنيين.

  وقام التحالف الدولي بقصف المدنيين في تل الشاير بريف الحسكة ما أدى لاستشهاد 12 مدنيا من عائلة واحدة وارتكابه جريمة بحق المدنيين الأبرياء في أحد مخيمات اللاجئين العراقيين بقرية خويبيرة جنوب شرق الشدادي.

وأكدت الخارجية “أن استمرار هذا التحالف بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري واستمراره بدعم الإرهاب واستخدامه الإرهابيين والميليشيات الانفصالية لتحقيق أغراضه إنما يبرز تراخي الأمم المتحدة ومجلس الأمن في إعمال القانون الدولي ومبادىء الميثاق ووضع حد لممارسات هذا التحالف ومخططاته العدوانية التي تستهدف سيادة ووحدة وسلامة أراضي سورية وتسعى لإطالة أمد الأزمة فيها.”

وقالت الخارجية “إن سورية تطالب مجلس الأمن مجددا بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين وإدانة هذه المجازر والتحرك الفوري لوقفها ومنع تكرارها وإنهاء الوجود العدواني للقوات الأمريكية والأجنبية الأخرى الموجودة بشكل غير شرعي على الأراضي السورية ومنعها من تنفيذ مخططاتها.”