اسرائيل تحترق

الوعي نيوز ـ سياسة:

قالت وسائل إعلام عبرية إن فرق الإطفاء الإسرائيلية تحاول منذ امس السبت، إخماد حريقين اندلعا بمنطقة “كيسوفيم” داخل الأراضي المحتلة عام 48 إلى الشرق من جنوبي قطاع غزة.

وأفادت صحيفة “هآرتس” العبرية بأن الحريقين اللذين سببتهما الطائرات الورقية خرجا عن السيطرة بسبب درجات الحرارة العالية ويهددان مستوطني “كيسوفيم”.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أنه يعتقد بأن طائرة ورقية أو بالوناً حارقاً أطلقها فلسطينيون من غزة وراء اندلاع الحرائق.

وإلى الشمال من القطاع، اندلع حريقان قبيل العصر في منطقة مستوطنتي “سديروت” و”نير عام” بفعل بالون حارق، وإخلاء عدد من مزارع الماشية بعد اقتراب النيران منها، وفق صحيفة يديعوت.

وتكبد الكيان الإسرائيلي خسائر كبيرة بسبب الحرائق من فعل الشبان الفلسطينيين الذين يتظاهرون على الحدود الشرقية بمسيرات العودة وكسر الحصار.

في سياق متصل، ذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية أن ثلاثة فلسطينيين تسللوا عبر السياج الحدودي شرق القطاع، زاعمة محاولتهم إلحاق الأضرار بمعدات هندسية قبل أن يطلق جيش الاحتلال النيران باتجاههم ويعودوا للقطاع.

وأفاد شهود عيان، بأن مجموعة من الشبان تمكنوا من اجتياز السلك الفاصل شرق مخيم البريج قبل أن يفتح جنود الاحتلال النار عليهم بشكل كثيف.

ووفق الشهود، فإن الشبان اعتلوا آلية ورافعة تنفذ حفريات دائمة على امتداد السياج الفاصل، وتعتدي على أراضي المزارعين في إشارة تعبير عن غضبهم من عدوان الاحتلال المتكرر واستمرار حصار غزة.

من جهة اخرى أصيب عدد من الفلسطينيين فجر امس السبت بحالات اختناق، خلال اقتحام قوات الاحتلال لبلدة “برطعة”جنوب مدينة جنين بالضفة المحتلة والمعزولة خلف جدار الضم والتوسع العنصري.

وبحسب مصدر أمني فإن الاقتحام الصهيوني تخلله مداهمة منزل الأسير علاء راتب قبها الذي تتهمه سلطات الكيان الصهيوني بتنفيذ عملية دهس قبل أشهر عند أحد الحواجز العسكرية التابعة لقوات الاحتلال.