العلاقات العراقية الايرانية

الوعي نيوز ـ سياسة:

اعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي الادميرال علي شمخاني ان بعض الدول التي تظن ان بامكانها من خلال الثقة باميركا ضمان امنها الداخلي والاستقرار بالمنطقة انما تدعم الارهاب في الواقع .

واكد الادميرال شمخاني لدى استقباله أمس الاثنين مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض، قائلا: ان النجاحات المتواصلة للجيش والحشد الشعبي العراقي في مواجهة الارهاب التكفيري والتحسن الملحوظ للوضع الامني في هذا البلد مهد الارضية لتحقيق قفزة في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين طهران وبغداد باعتبارهما شريكين استراتيجيين.

واضاف ان صبر وصمود الشعب العراقي وبطولات الجيش والقوات الامنية والشعبية لاسيما الحشد الشعبي ساهمت في القضاء على اكبر تهديد اقليمي رغم استياء بعض الدول .

واعرب عن اسفه ازاء ممارسات بعض دول المنطقة التي تدعي قيادة العالم الاسلامي والتي تحولت الى بقرة حلوب لاميركا وشريكها الاستراتيجي الكيان الصهيوني .

واشار الى المحاولات المتواصلة لاميركا واستغلالها لمختلف الفرص بهدف دعم بقايا فلول الارهابيين، وقال: ان ساسة البيت الابيض لا يترددون عن شن هجمات وقحة على القوات المسلحة العراقية والسورية دعما للارهاب وان الدول التي تظن ان بامكانها من خلال الثقة باميركا ضمان امنها الداخلي والاستقرار بالمنطقة انما تدعم الارهاب في الواقع.

بدوره اشاد فالح الفياض بمواقف ودعم ايران المفتوح للعراق في حربه ضد الارهاب مؤكدا الدور الحاسم لايران في انتصار الشعب العراقي على الارهاب.

وصرح انه نظرا الى الاهداف والمصالح المشتركة لايران والعراق فمن الضروري تعزيز آليات تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات لاسيما النهوض بالتعاون الاقتصادي والتقني بين البلدين.