بن سلمان داعم الارهاب العالمي

الوعي نيوز ـ سياسة:

اعتبر لورنس ويلكرسون، مدير مكتب وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول، في حديث مع “الميادين نت” أن الرئيس السوري بشار الأسد قد انتصر، موضحاً أن كلاً من إسرائيل والولايات المتحدة اعترفتا بذلك، وأضاف “لست متأكّداً من إن كانت السعودية قد فعلت ذلك ولكن هذه مشكلتها”.

وقال ويلكرسون “الأسد انتصر وسيبقى في السُلطة، والآن يتحدّث الرئيسان الأميركي والروسي حول كيفية مساهمتهما بإعادة الاستقرار الى سوريا”، في اشارة الى قمة هلسنكي بين الرئيسين، ولكن ويلكرسون استدرك بالقول “أنا أراهن على بوتين بأية مفاوضات ستحصل، وبالتأكيد ليس على ترامب”.

واعتبر ويلكرسون أن “من أرادوا إسقاط سوريا، هم أرادوا ذلك لأنه كان سيمكنهم بشكل أفضل من التعامل مع إيران، لكنهم لم يحصلوا على سوريا، وبالتالي الآن سيركّزون على إيران”.

ورأى أن “السعودية ومن خلال أموالها تقوم برسم السياسة الأميركية في الشرق الأوسط”، وأن أشخاص مثل ولي عهد السعودية محمّد بن سلمان وآخرون في مجلس التعاون الخليجي الذين لديهم أموال طائلة “يموّلون الحملة الهادِفة إلى جعل إيران تبدو وكأنها البُعبع والتهديد والطرف الذي يُزعزع استقرار المنطقة”.

وحول حرب التحالف السعودي على اليمن أكد ويلكسون أن التحالف يخسر، واضاف “لا يمكن للسعوديين أن ينتصروا في هذه الحرب، لا ينتصرون فيها الآن ولن ينتصروا فيها”.