الوعي نيوز :

تعرضت دولة الكويت لموجة تهديدات إلكترونية غير مسبوقة في تاريخها، استهدفت قطاعات حكومية ونفطية ومؤسسات مصرفية ومالية وخدمات عامة.

جاء ذلك في تقرير أصدرته شركة “سيمانتك” الأمنية الإلكترونية، ونشرته صحيفة “القبس” المحلية، أمس الجمعة.

وذكر التقرير، أن التهديد الذي استهدف البلاد من نوع “Leafminer”، مستهدفًا قائمة واسعة من المنظمات الحكومية وقطاع الأعمال في الكويت والشرق الأوسط.

ووفق التقرير، بدأ الهجوم منذ مطلع العام  الماضي (2017)، بغرض سرقة البيانات الحساسة في الكويت وتخريبها.

واستهدف الهجوم 11 قطاعًا مختلفًا، منها الخدمات الأمنية والمالية، والحكومة، والاتصالات، وخدمات الغذاء والطاقة، وإنتاج النفط والكيماويات، وشركات الطيران.

وكان الهجوم على القطاع الحكومي والمالي هو الأعلى بنسبة 17%، في حين جاءت باقي القطاعات بمستوى متقارب ما بين 6 و7% من إجمالي الاعتداءات.

ولم يسبق للكويت أن تعرضت لهجمات إلكترونية بهذا الحجم والمستوى، في تاريخها؛ إذ لم تصدر تقارير حكومية تتحدث عن الأمر طيلة الفترة الماضية.

وكان تقرير نشرته شركة “كاسبر سكاي” المتخصصة بالأمن السيبراني، في مايو الماضي، أشار إلى رصد حملة تجسس إلكتروني مركزها في إيران، لشن هجمات قرصنة على دول، من بينها الكويت.