الوعي نيوز :

انطلقت في عددٍ من المحافظاتِ اليمنية حملات شعبية واسعة لدعم وتطوير التصنيع الحربي بعد الانجازات العسكرية التي حققتها القوة الصاروخية اليمنية وسلاح الجو المسيّر ضد قوى العدوان.

وقد لاقت الحملات تفاعلاً كبيرًا من المواطنين الذين أكدوا على ضرورة دعم القوات من أجل ردع العدوان والرد على جرائمه.

بالتزامن مع الانجازات العسكرية التي تحققها القوة الصاروخية اليمنية وسلاح الجو المسير ضد قوى العدوان، دشنت في العاصمة صنعاء وبعض المحافظات اليمنية حملات شعبية لدعم هاتين القوتين.

الحملات التي دعا لها مجلس التلاحم الشعبي القبلي لاقت تفاعلا واسعا من قبل المواطنين الذين اكدوا على اهمية الاستمرار في دعم و تطوير قدرات التصنيع الحربي وذلك من اجل ردع قوى العدوان والرد على جرائمهم بحق المدنيين.

وحيا المواطنين اليمنيين الذين توافدوا الى مراكز البريد بصنعاء للتبرع في اول ايام الحملة الإنجازات التي يحققها الجيش اليمني في مختلف الجبهات والتي كان اخرها استهداف الطيران المسير لمطار ابو ظبي في الإمارات، مشددين على ضرورة الوقوف خلف الجيش واللجان ما من شأنه تعزيز جهودهم وتقوية معنوياتهم.

وحقق سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية خلال الفترة الاخيرة ضربات نوعية ضد تحالف قوى العدوان السعودي وتمكنت من استهداف عواصم دول التحالف في صورة تعكس مدى قدرات الجيش واللجان الشعبية ونجاحهم في مجال التطوير والتصنيع العسكري على الرغم من ظروف الحرب والحصار التي يعيشونها.