الوعي نيوز :

وصف رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي , اليوم الاثنين , ان انهيار العملة المحلية التومان امام صرف الدولار بشكل غير مسبوق يعتبر مؤامرة يقوم بها أعداء إيران.

واعتبر همتي، بحسب بيان نشره الموقع الرسمي للبنك المركزي، ما حدث من تطورات في سوق العملات الأجنبية منذ يوم أمس، “مؤامرة “.

وقال همتي إن “البنك المركزي وضع إستراتيجية جديدة ضمن أولوياته لمواجهة الفوضى التي يشهدها سوق الصرف الأجنبي والذهب والتي تحركها أيادي الأعداء من الخارج”.

وأضاف “أن هذه الأسعار لا تتناسب مع الحقائق الاقتصادية واحتياطي البلاد من العملة الأجنبية، وأنه يراقب بدقة هذه التطورات الناجمة في معظمها عن مؤامرة الأعداء والتي تستهدف زعزعة الاقتصاد الوطني وسلب الراحة النفسية من المواطنين”.

وقال نشطاء ايرانيون، إن بيان رئيس البنك المركزي بشأن الأزمة الاقتصادية المتفاقمة والتقلبات الحادة في أسعار العملات الأجنبية “لم يكن موفقًا”.