الوعي نيوز :

حذرت الأمم المتحدة من مجاعة قد تشهدها اليمن بعد ثلاثة أعوام من الحرب التي يشنها التحالف السعودي.

وذكر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في بيان له أن ثلاث سنوات من الصراع والدمار قد دفعت اليمن إلى حافة المجاعة وتسببت في أكبر أزمة جوع يشهدها العالم حاليا ، مبينا أن ما يقرب من 18 مليون يمني لا يعرفون من أين تأتي وجبتهم القادمة ، فيما يعيش أكثر من 8 ملايين منهم في جوع شديد ، ويعتمدون كليا على المساعدات الغذائية الخارجية ، مشيرا إلى أن كل عام من النزاع يدفع مليون شخص أو أكثر نحو الجوع الشديد ، وأن هناك سبع محافظات في مرحلة طوارئ وهي مرحلة ما قبل المجاعة ، على حد وصف بيان البرنامج.

ولفت البرنامج إلى أنه ومع استمرار حرب التحالف السعودي على اليمن ، يتعرض عدد أكبر من الناس لخطر الوقوع ضحية للجوع والمرض ، وان اليمن وحتى قبل الحرب كان يعد أفقر دولة في العالم العربي ، أما الآن ، بحسب البرنامج ، فيحتاج 22 مليون شخص من أصل 29 مليونا ، يمثلون جملة سكان اليمن ، إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية.

وشدد المدير الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي في اليمن ستيفن أندرسون إن الشعب اليمني بحاجة إلى السلام أكثر من أي شيء آخر ، مضيفاً بالقول “مع السلام والاستقرار ، يمكننا أن نبدأ في إعادة الناس إلى وضعهم الطبيعي ، والبدء في إعادة بناء سبل معيشتهم”.

وأعرب برنامج الأغذية العالمي عن قلقه الشديد إزاء تصاعد حدة الحرب في محافظة الحديدة وبالذات في المنطقة القريبة من المدينة ومينائها ، الذي يمثل شريان حياة بالنسبة لملايين اليمنيين.