رضا بهلوي يرتع في معالف السعودية

الوعي نيوز ـ سياسة:

أكدت مصادر مطلعة عن جورج نادر مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض بأنه كشف عن تنسيق سري حصل بين الامير خالد بن سلمان سفير المملكة السعودية في واشنطن ونجل شاه ايران (رضا بهلوي) لغرض القيام بثورة شعبية كـ (اعمال تخريبية ومظاهرات شعبية) لزعزعة النظام الحاكم في طهران وقد سلم الأمير خالد لرضا بهلوي مبلغا قدره 300 مليون دولار كهدية له مقدمة من الملك سلمان. وبعدها خرج (رضا بهلوي) ونشر على حسابه الخاص تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) يمكن اعتبارها تأييداً لصحة هذا الكلام وهي: “أُشيد بمظاهرات الشعب الإيراني الشجاع الذي خرج من كرج الى اصفهان وغيرها الكثير من المدن الايرانية التي انتفضت عن بكرة أبيها لتدافع عن كرامتها المهدورة وتستعيد حقها المسلوب وانا شخصيا اتابع هذه المظاهرات عن كثب واشعر بغاية السعادة والفرج القريب بازاحة هذا النظام المستبد، فها أنا (رضا بهلوي) معكم قلبا وقالبا ادعمكم واساندكم بكل ما أوتيت من قوة فعليكم بالاستقرار والاستمرار لكي نصل الى المرحلة الاخيرة منتصرين”.
وعلى ضوء هذا التنسيق فقد أباح الامير خالد بقوله: “أن خطر النظم التوسعية التي تسعى للهيمنة في المنطقة يستدعي المواجهة وليس الاسترضاء”. وهذا يندرج في سياسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي حملها على عاتقه لزعزعة استقرار دول المنطقة وعلى رأسها (إيران) حيث يقول: “بإن سياسة المملكة لن تكون دفاع بل ستكون هجوم وهكذا سننقل المعركة الى داخل ايران”.
وهذه المكرمة ـ لرضا بهلوي ـ تأتي في سياق مساعي السعودية وجهودها في التقرب من الاحزاب والتيارات المتطرفة الايرانية التي تعيش في خارج ايران وداخلها وبالذات منظمة منافقي خلق الايرانية التي تتخذ من باريس مقراً لها، والتي تأخذ دعمها من السعودية بشكل مستمر.