الوعي نيوز :

تابع الجيش السوري تقدمه في عمق بادية السويداء واحكم سيطرته على مساحات ومناطق وتلال حاكمة جديدة فيها. وذكرت مصادر اعلامية أن وحدات من الجيش والقوات الرديفة نفذت عمليات جديدة لتطهير عمق بادية السويداء من إرهابيي داعش الإرهابي ووصلت الى الحدود الإدارية مع محافظة ريف دمشق على بعض محاور عملياتها.

ولفت المصادر الى أن العمليات أسفرت عن تحرير سد الزلف والقلعة القديمة وتلول القنطرة وسوح النعامة وأرض الكراع، وواصلت وحدات الجيش تقدمها مدعومة بالقوات الرديفة باتجاه تلول الصفا وتل علم والهبيرية وبئر الشيخ حسين بالتوازي مع قصف تحركات ومقرات وتحصينات إرهابيي “داعش” بمختلف الوسائط النارية وتكبيدهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد”.

واضافت أن “وحدات الهندسة تابعت تمشيطها للطرق وللمساحات المحررة وتفكيك العبوات الناسفة والمفخخات التي خلفها إرهابيو “داعش”. ويتخذ إرهابيو تنظيم “داعش” من منطقة البادية الوعرة شمال شرق السويداء، حيث توجد آخر تجمعات التنظيم جنوب سورية، منطلقاً لهجماتهم الإرهابية والاعتداء على القرى والتجمعات السكنية بريف السويداء من الجهتين الشرقية والشمالية الشرقية.