الوعي نيوز :

أكد محمد نهاونديان مساعد الرئيس الايراني للشؤون الاقتصادية، أن سوق صرف العملات الاجنبية تتجه نحو التوازن بعد سريان حزمة السياسات الاقتصادية الجديدة في البلاد.

وأوضح نهاونديان في حديث للتلفزيون الايراني ، أن الحركة الاقتصادية في ايران تمضي بطريق الانسجام والتناسق المنتظم.

وبيّن أن حركة النقد الاجنبي سجلت فائضا، بحيث تخطت ايرادات العملات الاجنبية النفقات.

يذكر أن ايران اطلقت حزمة اقتصادية جديدة شملت طرح العملات في السوق الثانوي الذي يسعر الصرف بحسب آلية العرض والطلب بمنأى عن السعر الرسمي للدولة( الدولار الاميركي= 44 الف ريال).