الوعي نيوز:

أكد مسؤول محلي في محافظة البصرة أن جميع القرارات والوعود التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لازالت حبر على ورق ولم تلق أي متابعة جادة من مكتبه او من الجهات الحكومية المعنية.

وأكد مستشار رئيس مجلس محافظة البصرة عباس الفضلي في تصريح صحفي ان جميع القرارات والوعود التي اعلنها العبادي لازالت حبراً على ورق ولم تلق أي متابعة جادة من قبل مكتبه او الجهات الحكومية المعنية ما اثار غضب الشارع في البصرة للمطالبة بأبسط الحقوق الخدمية ، مشدداً على أن أهالي البصرة يطالبون بتأمين ماء الشرب وهو ابسط الحقوق ولم تتخذ الحكومة أي إجراءات جادة لزيادة الاطلاقات المائية لقناة (البدعة) المغذية لمجمعات ماء الشرب او إزالة أي تجاوزات موجود منذ اشهر عدة.

وحذر الفضلي من انهيار وانفلات للأوضاع في البصرة لا يمكن احتوائه حتى من العشائر او رجال الدين بسبب التعامل القاسي للقوات الأمنية مع المتظاهرين واستخدام القوة المفرطة التي كانت سلاح الحكومة الوحيد تجاه المتظاهرين ، مشيرا الى وجود اجماع شعبي ونيابي وبتأييد من الحكومة المحلي على نقل قائد عمليات البصرة الحالي لسوء ادارته وتعامله غير المقبول مع التظاهرات الشعبية.

وشهدت محافظة البصرة انطلاق تظاهرة احتجاجية على تردي واقع الخدمات المقدمة للمواطنين ، ألا أن استخدام القوات الامنية للرصاص الحي لتفريق المتظاهرين أدى الى استشهاد أحد المتظاهرين ، حيث تجددت التظاهرات اليوم أثناء تشييعه الى مثواه الأخير من أمام مجلس المحافظة.