الوعي نيوز:

حذرت حركة صادقون في محافظة البصرة من مغبة الاعتداء على المتظاهرين ، مشددة على ضرورة محاسبة قتلة المتظاهر مكي ياسر الكعبي الذي قضى يوم أمس الاثنين أثناء تفريق القوات الامنية تظاهرة شارك بها قرب ديوان المحافظة .

وأكد مسؤول حركة صادقون بالبصرة عدي عواد في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في مبنى مجلس النواب بمشاركة عدد من اعضاء الكتلة  ، اكد  أن ما يحدث في المحافظة لا يمكن لأي عاقل وصاحب ضمير السكوت عنه ، مضيفا بالقول “اننا واهلنا في البصرة نموت مرتين ، مرة بالمياه الملوثة وانعدام ابسط مقومات الحياة ، ومرة على يد قائد عمليات البصرة”.

وحذر القوات الامنية في البصرة من مغبة الاعتداء على المتظاهرين السلميين مرة اخرى ، مبينا ان يوم امس الاثنين استشهد مواطنان اثنان من المطالبين بحقوقهم في البصرة وجرح عدد كبير على يد القوات الامنية بأمر قائد عمليات البصرة.

وكان جمع من المتظاهرين السلميين شيعوا اليوم الثلاثاء جثمان شهيد يدعى “مكي ياسر الكعبي” قضى يوم امس برصاص القوات الامنية أثناء محاولتهم تفريق المتظاهرين المتجمعين بالقرب من مبنى المحافظة .