الوعي نيوز :

استقبل الرئيس السوري, بشار الاسد, اليوم الاثنين, وزير الخارجية الايراني, محمد جواد ظريف, واكد الجانبان, ان” الضغوطات الغربية لن تثني البلدين عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما”.

وتناولت المشاورات خلال اللقاء مستجدات الأوضاع في سوريا والمنطقة إضافة إلى القضايا المطروحة على جدول أعمال اجتماع القمة الثلاثي الذي يضم روسيا وإيران وتركيا المزمع عقده في إيران خلال الأيام المقبلة وكان هناك تطابق في وجهات النظر حول مختلف القضايا.

وأكد الجانبان, أن” الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سوريا وطهران لن تثني البلدين عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما وأمن واستقرار المنطقة بأكملها.

وأشار, الطرفان, إلى أن” لجوء هذه الدول لسياسة التهديد وممارسة الضغوط على الشعبين السوري والإيراني يعبر عن فشل هذه الدول في تحقيق المخططات التي كانت قد رسمتها للمنطقة بعد أن وقفت في وجهها سورية وإيران.

وأعرب الاسد والوزير ظريف عن ارتياحهما للمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات وتم الاتفاق على مواصلة التشاور والتنسيق على الأصعدة كافة وخاصة في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية المتسارعة.