الوعي نيوز :

أفادت وسائل اعلام تركية، اليوم الاربعاء، بأن القس الأمريكي أندرو كريج برونسون الذي بات مركز الأزمة السياسية بين تركيا والولايات المتحدة قام برفع العلم التركي على شرفة منزله بمدينة إزمير”.

وذكرت صحيفة، إن “القس الأمريكي اقدم على تعليق العلم التركي على سارية بشرفة منزله، في خطوة اعتبرها رسالة من برونسون إلى الشعب التركي تعكس حسن نواياه”.

وتشير الصحف التركية إلى أن “الكنيسة التي كان يديرها برونسون في أزمير أيضا معلّق بها العلم التركي منذ فترة طويلة”.

وتطالب النيابة العامة في تركيا بحبس برونسون، الذي اعتقل في إطار تحقيقات المحاولة الانقلابية وقضت المحكمة بحبسه في 9 ديسمبر/ كانون الأول، 35 عاما، منها 15 عامًا بتهمة ارتكاب جرائم باسم تنظيمات “إرهابية” رغم عدم انتمائه لها و20 عاما بتهمة التجسس العسكري والسياسي بتقديم معلومات تخص الدولة التركية إلى آخرين بينما يتوجب الإبقاء على سريتها.

وفي 15 من يوليو/ تموز من العام الحالي تم إخراج القس الأمريكي من السجن ووضع قيد الإقامة الجبرية بمنزله في مدينة إزمير غرب تركيا، غير أن هذا الإجراء لم يطمئن السلطات الأمريكية التي تطالب بإخلاء سبيله من غير أي قيد أو شرط وعودته إلى بلده.