الوعي نيوز:

دعت المرجعية الدينية العليا المعنيين في الحكومة المركزية والحكومة المحلية في محافظة البصرة الى إيجاد حلول ناجعة وسريعة لحل مشكلة شحة المياه وتلوثها في المحافظة.

وشدد ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي في تصريح له اليوم الاربعاء بالقول “اننا في الوقت الذي نستذكر فيه عطش الامام الحسين عليه السلام وعائلته بحلول موسم الاحزان شهر محرم الحرام ، ندعو الى ضرورة توفير المياه الصالحة للشرب لأهالي البصرة الاعزاء” ، مشيرا الى أن الاحاديث الواردة عن النّبي (ص) وأهل بيته المعصومين صلوات الله عليهم ، اكدت على عظمة وفضل بذل الماء في محلّ الحاجة إليه وعدمها سواء أكان المحتاج إليه حيواناً أو بشراً مؤمناً كان أو كافراً.

وثمن الشيخ الكربلائي المبادرات التي شهدتها عدد من المحافظات العراقية بتوفير مياه صالحة للشرب وارسالها الى محافظة البصرة.

وتوجه ممثل المرجعيّة الدينيّة العُليا السيد أحمد الصافي الى محافظة البصرة يوم الاحد الماضي بصحبة وفدِ خبراء فنّي بأمر من المرجع الدينيّ الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله ) للمساهمة في حلّ أزمة المياه التي جعلت البصرة مدينةً منكوبة.

وكانت العتبة الحسينية قد ارسلت الاسبوع الماضي خلية اطلقت عليها (خلية الخدمة) ضمت عدد من المسؤولين وكوادر هندسية وفنية من العتبة الحسينية المقدسة يرافقها اسطول خدمي الى محافظة البصرة لإغاثة اهلها وايجاد الحلول لمشكلة شحة المياه وتلوثها بالتعاون مع الدوائر المعنية في الحكومة المحلية والجهات ذات العلاقة والوزارات في بغداد.