الوعي نيوز :

اكد المساعد رئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إن” علاقة طهران مع بغداد استراتيجية وستظل قوية على جميع المستويات.

وقال اللهيان في تصريح صحفي, إن” علاقات طهران وبغداد استراتيجية، وممارسة البيت الأبيض الضغوط على المسؤولين العراقيين السياسيين والبرلمانيين لا يمكنها تقويض هذه العلاقات الوطيدة”.

وأضاف، ردا على سؤال حول نفي جزء من الاتصال الهاتفي بين رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي مع رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني، من قبل الحلبوسي أثناء اتصاله الهاتفي مع نظيره الأمريكي: “هذه التصريحات الصريحة والواضحة لرئيس المجلس الوطني العراقي في اتصاله الهاتفي الأخير مع نظيره الإيراني تأتي في إطار السياسة المبدئية والمعروفة للعراق تجاه إيران”.

وبين, بطبيعة الحال فإن نفي جزء من مضمون هذا الاتصال من قبل رئيس البرلمان العراقي أثناء اتصاله مع نظيره الاميركي، مفهوم تماما”.

مشيرا الى انه” إذا اقتضى الأمر، فإن وثائق هذا الاتصال الهاتفي موجودة وبالإمكان نشرها، ولن يسمح لأعداء علاقات إيران والعراق والعلاقات البناءة والإيجابية بين الجانبين بأن تخضع لتأثير أهدافهم السيئة”.

واختتم اللهيان بالقول, ان” العلاقات البرلمانية بين طهران وبغداد ستظل قوية على جميع المستويات”.