الوعي نيوز :

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد، أن حادثة الأهواز الإرهابية، لن تبقى دون رد، لافتا إلى أن الرد سيكون متماشيا مع الأطر القانونية والمصالح الوطنية للبلاد.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن الإرهابيين، الذين نفذوا جريمة الأهواز يوم أمس “يتلقون الدعم من الدول المجاورة في الخليج”، مؤكدا أن المتورطين في الهجوم “لن يفلتوا من العقاب وردنا سيكون ساحقا”.

وقال روحاني أن إيران لن تترك هجوم الأهواز دون رد، منوها بأن “أمريكا تقف وراء هؤلاء المرتزقة الصغار”.

وأضاف: “نعلم من الذي ارتكب جريمة الأهواز، ومن الذي يقف وراءها ويدعمها، وسنرد على الجريمة وفق القوانين ومصالح البلاد”.

كما أوضح روحاني أن “الظروف العالمية ليست على ما يرام والأمريكيون يواصلون غطرستهم”، قائلا إن “الحكومة الأمريكية تنتهك المواثيق والقوانين الدولية، وخير دليل على ذلك أنها ألغت الاتفاق النووي بذرائع واهية”.

يذكر ان هجوم ارهابي نفذه اربعة مسلحين في مدينة الاهواز الايرانية على استعراض شعبي استهدف فيه المدنيين من النساء والاطفال واسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين والعسكريين .