الوعي نيوز :

حذر نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية, العميد حسين سلامي، اليوم الجمعة، السعودية والإمارات من تجاوز الخطوط الحمراء, متوعدا, انه” سننتقم لكل قطرة من دماء شهداء الأهواز”.

وقال, سلامي في كلمة له قبيل خطبة الجمعة في العاصمة الإيرانية طهران، ان” اعداء ايران والاسلام لايطيقون رؤية قدرة الامن الايراني لذلك إستهدفوا في حركة جبانة جمعاً من المواطنين والمدافعين عن أمن البلاد لكن مؤامرات المستكبرين سترتد على أنفسهم”.

واضاف, سلامي ان” المشاركة الواسعة لأهالي خوزستان في تشييع جثامين شهداء الهجوم الارهابي، قائلاً، شارك في هذه المراسم جميع فئات الشعب واثبتوا للرئيس الامريكي الذي كان يظن بأن النظام في ايران فقد قاعدته الشعبية، بأنهم يدافعون عن تطلعات الثورة والقيادة على الدوام.

واشار الى ان” المخططين لهذا العمل الجبان هم في المثلث الغربي – العبري – العربي، ونحن سنقوم بالانتقام لكل قطرة من دماء شهداء الأهواز.

وحذر النظامين الإماراتي والسعودي اللذان يديران مشهد بعض الإعمال الشريرة في بعض نقاط البلاد ويتمنون نقل الفوضى الى الداخل، من أنهما لن ينجحان في توسيع التوتر مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع، أنتم أصغر من أن تكونوا منافساً لنا، نحن منذ 40 عاماً وقفنا في وجه الاستكبار العالمي والقوى العظمى، أنتم لا مكان لكم بين القوى العالمية فأنتم تشعرون بالقوة عندما تكونوا الى جانب أمريكا، لا يمكنكم تحمل شدة انتقام الشعب الإيراني، ولكن أذا تجاوزتم خطوطنا الحمراء سنجتاز خطوطكم الحمراء، لذا لا تتدخلوا، وأحلامكم هزمت في المنطقة.

كما حذر سلامي النظام الأمريكي, ان” يكفوا عن دعم الإرهابيين لأنهم سيكونوا ضرراً لهم لاحقاً، منوها الى ان الشرق الأوسط الذي كانت تتمنى أمريكا حدوثه لن يتحقق، مضيفاً، ان منطقتنا لم تعد ثانية منطقة آمنة لنهب ثرواتها من قبل أمريكا، قد تشكلت جبهة واسعة ضد الاستكبار في العالم الاسلامي بدء من البحر المتوسط حتى البحر الاحمر.

واكد, ان” حزب الله تمكن من إيجاد قوة ردع في وجه جيش الكيان الصهيوني، والجيش السوري رغم مؤامرات الاستكبار تمكن من طرد اكبر الاعداء وتحرير اجزاء كبيرة من ارض سوريا.

وتابع، هناك في سوريا اليوم عشرات الآلاف من القوات المسلمة، والصهاينة يسمعون أللجهات الباكستانية والإيرانية والأفغانية والهندية واللبنانية ويشعرون أكثر في أنهم باتوا في دائرة الزوال، كما تشكلت في العراق قوات شعبية كبيرة وهزمت سياسة أمريكا، وفي اليمن وقف الشعب اليمني المقاوم في وجه السعوديين.

وقال العميد سلامي, ان” قدرة امريكا اليوم تهالكت ولم يعد لها حضور كبير في الخليج الفارسي، قائلا، مايقوله قائد الثورة الاسلامية بشأن عدم وجود حرب صحيح لأن بالرغم من تهالك قدرة العدو العسكرية إلا ان قدرتنا براً وبحراً وجواً تخلق جهنماً لأي معتدي.

وختم العميد سلامي, أن” ايران لديها حدود مع 15 بلداً وترتبط بالعالم عبر المحيط الهندي والخليج الفارسي لذلك ان الشعب الايراني لايقبل العزلة، واليوم قد اعتمدت تسوية المعادلات الاقليمية علينا.