الوعي نيوز:

أعلنت كتلة التغيير الكردية النيابي، اليوم الثلاثاء,، انهاء مقاطعتها جلسات مجلس النواب العراقي لاجل الاغراض الدستورية.

وقال النائب عن التغيير هوشيار عبدالله في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب بحضور عدد من نواب الكتلة،  أنه” نحن قاطعنا جلسات البرلمان، بسبب تزوير الانتخابات، لكن الآن رجعنا لغرض القيم الدستورية”.

وأضاف” نحن نرفض أي أجندات حزبية، ونرى انه يجب أن تكون المناصب بنفس وطني، ولدينا حرية الرأي في اختيار مرشحين وليس باتفاق مسبق أو أي صفقة سرية”.

واكد” نحن بعيدون عن الصفقات السياسية، وإلى هذه اللحظة لا يوجد أي اتفاق على التصويت لأي مرشح معين”.
وكان مقرراً ان يعقد مجلس النواب جلسة ظهر الثلاثاء، جلسته الاعتيادية في دورته التشريعية الرابعة، وذلك لغرض حسم اختيار أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية المقبلة، للمنصب.
ودعا مجلس النواب، المرشحين للمنصب، من الذين استوفوا شروط وأحكام الترشح، والبالغ عددهم 24 شخصاً، للحضور إلى هذه الجلسة.
الا ان هيأة رئاسة البرلمان، قررت في وقت سابق من الثلاثاء، تأجيل عقد الجلسة المقررة لاختيار رئيس الجمهورية، نصف ساعة، بسبب عدم اكتمال النصاب.