الوعي نيوز:

انتخب مجلس النواب العراقى اليوم الثلاثاء، برهم أحمد صالح رئيسا للجمهورية، خلفا لفؤاد معصوم.

وترأس جلسة مجلس النواب العراقى محمد الحلبوسى بحضور أكثر من 300 نائب فى البرلمان.

وكانت عملية فرز أصوات النواب قد انتهت، من دون حصول أي من المرشحين على ثلثي الأصوات المطلوب لحسم المنصب. وشرع النواب في جلسة تصويت ثانية.

وفي الجلسة الأولى تقدّم برهم صالح على فؤاد حسين، حيث حصل الأول على 170 صوتاً والثاني على 89 صوتاً، بينما بلغ عدد المصوتين 302 نائب.

وبرهم صالح (58 عاما)، شخصية معتدلة تمتلك مزايا مقنعة لبغداد، لكنه في موضع انتقاد من قبل الجماعات المؤيدة للاستقلال فى أربيل.. وهو من مواليد مدينة السليمانية عام 1960، وانضم إلى صفوف حزب الإتحاد الوطنى الكردستانى نهاية عام 1976.

وكان مجلس النواب العراقي “البرلمان”، قد أعلن قائمة بأسماء المرشحين لرئاسة الجمهورية، الذين استوفوا الشروط القانونية للترشح للمنصب، مشيرا إلى أن 31 عضوا ترشحوا.

وحسب بيان المجلس، فإن “أسماء المتقدمين الذين استوفوا الشروط اللازمة للترشح هي: سردار عبد الله محمود، عبد اللطيف جمال رشيد، عمر أحمد كريم البرزنجي، سروة عبد الواحد قادر إبراهيم، عبد الكريم علي عبطان الجبوري، برهم أحمد صالح قاسم، فؤاد محمد حسين بكي.