الوعي نيوز:

اكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إن العراق يرفض التدخل في شؤونه الداخلية، كما يحترم سيادة الدول كافة عربية أو غيرها من دول العالم.

وقال الحلبوسي في تصريح  صحفي  ردا على سؤال بشأن التوازنات الإقليمية التي يلعبها العراق وموقعه الجغرافي في الأزمة بين إيران ودول الخليج، أجاب الحلبوسي بأنه لن يسمح بأن يكون جزءا من سياسية المحاور، خاصة أنه عانى طيل الفترة الماضية من مشاكل كثيرة، كان آخرها الحرب الأخيرة ضد التنظيمات الإرهابية “داعش” وغيرها، وأنه سيتم العمل على إيجاد حلول مشتركة مع جميع دول الجوار، وأنه لن يسمح بأن يكون العراق ساحة للصراعات السياسية الإقليمية بل نقطة التقاء، وسنعمل على حل المشاكل المحيطة بالعراق بما يضمن انعكاسها إيجابيا على المحيط العراقي والعراقيين.

وأضاف أنه لن يكون هناك تدخل في سيادة العراق، وأن بلاده ستحترم من يحترم سيادته، وأن المعاملة ستكون بالمثل ما دون ذلك، وأن العراق لا يجب أن ينقطع مع جيرانه ذات الحدود المشتركة، لكنه من غير المسموح أن  يستخدم العراق كجسر للوصل إلى دول شقيقة أخرى، وأنه سيعمل على تصفية الخلافات.

وخلال المؤتمر الذي عقده بمقر السفارة العراقية اليوم، أكد على أن العراق لم ولن يقبل بأي تواجد لقوات غير عراقية على أرضه، وأنه يبحث حل أزمة المياه من أجل ضمان حصص الدول في المياه، كما أن العراق سيعمل على محاسبة كافة الفاسدين خلال الفترة المقبلة.