الوعي نيوز:

دعا النائب عن البصرة رامي السكيني، الثلاثاء، إلى حصر السلاح في المحافظة بيد الأجهزة الامنية والحشد الشعبي، مطالباً بـ”إلزام” شيوخ العشائر بتعهدات أمنية لتسليم السلاح.

وقال السكيني في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان ، إن “حالات الاغتيال والجرائم التي تشهدها البصرة بسبب السلاح ليس بيد الدولة، لأن السلاح موجود لدى العشائر والحركات والفصائل والأحزاب والجماعات وكذلك العصابات المسلحة”.

وأضاف أن “هناك جرائم وعمليات اغتيال تعود لأسباب جنائية وعشائرية ومصالح شخصية”، مشيراً إلى أن “الأجهزة الأمنية تعاني اختناقا في ردع المخالفين والمتجاوزين بسبب ارتباطاتهم العشائرية”.

ودعا السكيني، إلى “حصر السلاح بيد الجهات الأمنية وهيئة الحشد الشعبي في البصرة”، مطالباً بـ”إلزام شيوخ العشائر بتعهدات أمنية لتسليم السلاح وكبح جماح ضعاف النفوس ومحاسبة العشائر التي تغلق الطرقات والمناطق السكنية”.