الوعي نيوز:

عقد مجلس محافظة كركوك, الثلاثاء, أولى جلساته منذ عمليات فرض الأمن التي انطلقت قبل عام لبحث التطورات السياسية والأمنية في المحافظة.

وقال عضو المجلس احمد العسكري في تصريح إن “مجلس محافظة كركوك عقد أولى جلساته منذ انطلاق عمليات فرض الأمن ليلة السابع عشر من تشرين الأول 2017”.

وأضاف العسكري، أن “الجلسة والتي حضرها أعضاء من كافة الكتل السياسية هي تشاوريه لغاية الآن لعدم اكتمال النصاب وفي حال تجاوز عدد الحضور 21 عضوا سيتم تحويلها الى جلسة رسمية”.

وأوضح، أن “المجلس سيبحث أسباب رفع التعرفة الجمركية ووضع نقاط جمرك في اربيل والسليمانية على طريق كركوك، فضلا عن اختيار محافظ والأوضاع الأمنية والسياسية في المحافظة”، مشيرا إلى أن “أعضاء المجلس سيرفعون التوصيات إلى الحكومة المركزية في حال عدم اكتمال النصاب”.