الوعي نيوز :

بحث المغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أسباب ارتفاع الطلاق في الكويت، وحاول كل مغرد تقديم تفسيراته حول انتشار هذه الظاهرة.

وتداول المغردون الآراء والتفسيرات حول الظاهرة من خلال وسم «#أسباب_ارتفاع_الطلاق_بالكويت»، ليحتل الوسم المرتبة الأولى في الكويت بأكثر من 13 ألف تغريدة.

ورأى بعض المغردين أن «سبب ارتفاع هذه النسبة هو القانون الكويتي، بسبب منحه امتيازات للمرأة المطلقة»، فيما اعتبر آخرون أنه بسبب عدم تحمل المسؤولية من الطرفين.

و تنفرد دولة الكويت بأعلى نسب طلاق خليجيا، بل يصفها بعض المتخصصين بأنها «مخيفة للغاية»، إذ بلغت مؤخرا 48% من إجمالي حالات الزواج التي تتم سنويا، وفقا لاحصائية وزارة العدل الكويتية، ولا يقف الأمر عند هذا الحد بل إن معدل زيادة حالات الطلاق سنوياً يصل إلى 6%.

ويرد للمحاكم الكويتية 28 طلبا للطلاق تقريبا يوميا، ومع تعدد أسباب الطلاق المادية والمعنوية فإن البرلمان الكويتي رفض مؤخرا قرارا يُلزم الراغبين في الزواج بالحصول على دورة في مفاهيم الأسرة والارتباط بسبب ما رآه مخالفة للدستور والعادات والتقاليد.

أما عن أسباب ارتفاع نسب الطلاق فقد أرجعها متخصصون لأسباب عدة على رأسها الزواج المبكر قبل أن تكون الشخصية الحقيقية للزوج والزوجة قد تحددتْ، وأرجعها آخرون إلى الطفرة المالية الكبيرة التي تشهدها المجتمعات الخليجية بوجه عام مما يؤثر على مفاهيم الاستقرار الأسري، ويجعل الطلاق أمراً واردا لأسباب واهية، من اختلاف طباع بخاصة أن نسبة من حالات الطلاق تتم في أيام الزواج الأولى، بالاضافة إلى الانفتاح المجتمعي الذي يسمح للشباب بالارتباط بغير الكويتية دون تكاليف تذكر.