الوعي نيوز :

بعد أن قضت محكمة في سلطنة عُمان، منذ أيام، بإغلاق جريدة «الزمن» اليومية بشكل نهائي، مع سجن 3 من صحفييها، حل الدور على المذيع العُماني «بدر الشيباني»، الذي كان خصص الحلقة الأخيرة من برنامجه «البث المباشر» عن تجارة الجنس في السلطنة لتتسبب في إيقاف البرنامج الإذاعي.

تزامن وقف «الشيباني» عن العمل مع تغريدة كتبها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» يقول فيها: «لم نعد ندري هل نحن خونة أم مخلصون؛ لأن محاسبتنا عن قناعاتنا هي أسهل شيء عند من يملك أداة المحاسبة؟».

وأثار قرار إيقاف «الشيباني» عن العمل الإذاعي حالة من الجدل على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بخاصة بعد تدشين هاشتاق (#إيقاف المذيع بر الشيباني)، لتتنوع التعليقات بين مؤيد ومعارض للإيقاف، بخاصة من جانب الذين رأوا أن المذيع معارض لتقييد حرية الإعلام، والذين ردوا بأنه لم يسق أدلة على كلماته.

وكانت السلطات العُمانية أوقفت جريدة «الزمن» اليومية وسجنت 3 من صحفييها بتهمة «تقويض هيبة الدولة»، لتناول الجريدة فساد قالت إنه في السلم القضائي في البلاد.

وجاء في منطوق الحكم أن الجريدة وصحفييها الثلاثة مذنبون: «بإساءة استخدام الشبكة والنيل من مكانة الدولة».