الوعي نيوز :

اعلن المدير الإقليمي لمنظمة “أنقذوا الأطفال” الإغاثية في اليمن إدوارد سانتياجو انه وبسبب أستمرار العدوان انهيار النظام الصحي في اليمن توفي نحو 10 آلاف طفل على الرغم من أنه كان بالإمكان تجنب وفاتهم.

وقال سانتياجو في بيان له: “نفقد أسبوعياً حوالي ألف طفل بسبب إصابتهم بالإسهال وسوء التغذية والتهابات الجهاز التنفسي” وأضاف: “إن حالات الوفاة كافة كان بإمكاننا تجنبها في الظروف الطبيعية”.

وذكر سانتياجو أن الرعاية الطبية الأساسية غير متوفرة بوجه عام لنحو 8 ملايين طفل في اليمن وأظهرت دراسة للمنظمة أن أكثر من 50 % من المؤسسات الطبية كافة التي يبلغ عددها إجمالاً نحو 3500 مؤسسة في اليمن مغلقة أو غير صالحة للعمل جزئياً وبحسب الدراسة قتل أكثر من 1200 طفل خلال المعارك في اليمن.

وأشارت الدراسة إلى أن هناك نقصاً في الأطقم الطبية المؤهلة في أنحاء اليمن كافة بسبب مغادرة الكثير من الأطباء البلاد أو نزوحهم داخلياً إلى أماكن بعيدة.