الوعي نيوز

عاجل:

عضو مسيحي في البرلمان الكردستاني العراقي: المسيحيين لا يرغبون في العودة إلى ديارهم

+
_

الوعي نيوز :

أعلن عضو مسيحي في برلمان كردستان العراق بأن المسيحيين لا يرغبون في العودة إلى ديارهم في المناطق المحررة ،وأضاف بأن مصير الـ 147 اسير مسيحي في قبضة داعش والذي تشكل النساء العدد الأكبر منهم لايزال غير واضح.

قال سرود سليم ممثل الطائفة المسيحية في برلمان اقليم كردستان العراق حول مصير النساء والرجال الأسرى في يد داعش : على الرغم من عدم إعلان المسيحين لتعداد هؤلاء الأسرى ولكن وفقاً للإحصاءات
التي لدينا فهناك 147 مرأة ورجل من الطائفة المسيحية مختطفين في يد جماعة داعش الإرهابية.
وأضاف : ليس لدينا أي معلومات عن هؤلاء المختطفين والأسرى في يد داعش.
ويذكر بأن جماعة داعش الإرهابية التكفيرية أحتلت مدينة الموصل ثاني أكبر المحافظات العراقية في عام 2014، وقتلت الآلاف من المسلمين الشيعة والمسيحيين واليزيديين والسنة ونذح ما يقرب من نصف سكان هذه المدينة.
وبالنسبة لرجوع المسيحين إلى المناطق المحررة وبلأخص سهل نينوى قال سرور سليم: حتى الآن 99 بالمئة من مناطق المسيحين في سهل نينوى تم تحريرها من يد داعش ولكن المسيحيين لن يعودو لديارهم إلا بعد تحرير الموصل بشكلٍ كامل.
وأضاف سليم: منذ بداية هجوم داعش على العراق هُجر 180 الف مسيحي من مدينة نينوى وقتل عددٌ منهم و أسر آخرون.
ووفقاً لتقرير وكالة‌ أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إيرنا” فإن معظم اللاجئين المسيحيين من مدينة الموصل تمت إستضافتهم في اقليم كردستان العراق ويسكنون في مدن مثل أربيل ودهوك.
وأكد سليم : بسبب وجود الشرائك المتفجرة في مناطق إقامة المسيحين وأيضاً بسبب خوف المسيحين من وجود داعش فإن المسيحين ليس لديهم رغبة بالعودة إلى ديارهم حتى يتأكدوا من عودة الأمن والأمان إلى ديارهم.



0

No comments yet.

RSS feed for comments on this post.

Sorry, the comment form is closed at this time.



استطلاع

لماذا تخشی السعودية من الديمقراطية؟

  • قلقها من زوال حكمها (86%, 18 Votes)
  • الديمقراطية في الدول أثبتت فشلها (14%, 3 Votes)
  • المجتمع السعودي لا يفهم هذه التجربة (0%, 0 Votes)

Total Voters: 21

Loading ... Loading ...