الوعي نيوز :

اعتبر رئيس معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان يحيى الحديد إن النظام في البحرين يستخدم القضاء لمعاقبة المعارضين وكل من يختلف معه في السياسة والرأي، في حين أنه قضاء مسيّس لا يخضع لمعايير الشفافية والعدالة الدولية التي تحكم هذه الإجراءات.

وأكَّد الحديد في حديث له عبر برنامج متابعات أن القضاة يُعينون من قِبل الملك المسؤول عن هذا الفساد، مشيراً إلى أن رئيس القضاء البحريني سالم الكواري لا يملك مؤهلات علمية حقيقية ليزاول هذه المسؤولية والمهنة ووجوده عبارة عن تسهيل لعمليات الرشاوى مِن قبل آل خليفة التي نجد منها نماذج كبيرة في القضاء والإعلام.

كما وأضاف أن السلطة القضائية لا تعتمد على المهنية بل على الإملاءات التي تأتيها من المتنفذين السياسيين لا سيما الديوان الملكي الذي يُحرف القوانين ويُلفق التهم، وهذا ما أكَدته منظمة العفو الدولية التي اعتبرت العدالة في البحرين عدالة زائفة وخصوصاً على النحو القضائي ومتهمي الرأي المطالبين بالتحول الديمقراطي.