الوعي نيوز

عاجل:

ثورتكم امتداد لأول ثورة .. بدأت ضعيفة فغزت العالم.. النصر قريب

+
_

خاص الوعي نيوز:

على اعتاب الذكرى السنوية السادسة لانطلاق ثورة البحرين الصامدة والحقة اقول لكم اخوتي واهلي في البحرين إن وعد الله لكم هو النصر ولكن اصبرو وصابروا ورابطوا ولا ترهبكم قسوة العدو ولا عدته ولا عدده فهو اضعف مما يرائي، واذا كنتم من امة محمد وعلى نهجه ونهج أهل بيته فاقول لكم.. لقد بدأ محمد وحيداً وانطلقت ثورته بثلاثة اشخاص فقط!! انطلقت بالرسول وزوجته خديجة وابن عمه علي .. ثلاثة اشخاص تحدو جبروت قريش في ذلك الوقت وواجهوا سطوتهم وقدرتهم ووحشيتهم، ثلاثة اشخاص لا يملكون من الدنيا إلا الايمان الذي في قلوبهم ولكن اثمرت هذه الثورة واثمر هذا الصمود وانتجت أن دخل النبي صلوات الله عليه وعلى آله مكة يوم الفتح بعشرة آلاف مقاتل من جميع نواحيها وانتشر نور الاسلام حتى ملأ الخافقين وانكسرت شوكة المشركين وانطفأت نار فتنهم واتنتكست راية ضلالهم.

وانتهجت عترة النبي نفس المنهج فوقفوا ضد الظلم والطغيان مع قلة الناصر وكثرة العدو وخذلان الصديق ونفاق الرفيق وضحوا بدمائهم في سبيل اعلاء راية  الحق وكلمة لا إله إلا الله وانتصرت ثوراتهم التي رووها بدمائهم وهاهي الراية اليوم تصل إلى إيديكم اخوتي واحبتي بعد أن مرت بالكثير من المحن والبلايا وانتصرت في حين وانتكست في حين ولكن في نهاية المطاف فإن النصر حليف الحق وكما وعد الله في قرآنه (وكلمة الله هي العليا) ولكم في الكثير من الثورات التي حصلت في المنطقة اسوة حسنة واقربها إليكم ثورة الجمهورية الاسلامية في ايران التي انتصرت على طاغوت العصر الذي كانت تسنده قوى الظلم والطغيان والضلال امريكا وانجلترا واسرائيل ولكن ارادة الشعب والايمان الذي كان في قلوبهم انتصر على الطغيان وانتصر على الظلم وانتصر على المكائد والحيل والتف الشعب بجميع اطيافه حول قائده وقدم القرابين والتضحيات حتى انتصر واصبحت ايران اليوم قدرة عظمى في المنطقة يحسب لها الأعداء ألف حساب ويحسدها جيرانها على  تطورها ونشاطها وبدل أن يمدوا لها يد العون والاخوة باتوا يكيدون لها المكائد والحيل ويتحالفون مع اعداء الاسلام ضد الاسلام ولكن مع ذلك بقيت ارادة الشعب والتفافهم حول قيادتهم هي حائط الصد والخندق الذي لا يمكن لأي عدو أن يخترقه.

اخوتي واعزتي وأهلي في البحرين وانتم على أعتاب الذكرى السنوية لانطلاقة ثورتكم المباركة عززوا ايمانكم وقوو ارتباطكم بالله سبحانه واعتمدوا عليه فهذه ليست إلا محنة عابرة وامتحان الهي ليغربل ويمحص الطيبين والمؤمنين ومن لهم القدرة على تحمل المسؤولية ومن يليق بهم أن يكونوا موالين حقاً ومؤمنين حقاً ولكم النصر إن شاء الله قريباً ليس ببعيد (إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب) إنه صبح الانتصار، إنه صبح الفرج، إنه صبحٌ يكون للمؤمنين فيه الغلبة والنصر .. توسلوا بالامام الحجة أن يمرر يده المباركة على رؤوسكم ويمسح على صدوركم ليثبت الله اقدامكم ويمد في ايمانكم ويكون دعائكم للمولى بالفرج فيه فرجكم إن شاء الله.

نحن من مواقعنا لا يسعنا إلا أن ندعوا لكم وأن نحارب معكم كل بحسب ما يمكنه ويستطيع بالكلمة وبالقول والخطبة والمقالة والنقد والنشر والتعليق في شبكات التواصل الاجتماعي حتى نوصل اصواتكم ومظلوميتكم ولتعلموا أنكم لستم وحدكم في ميدان المواجهة فهناك من هو معكم بقلبه ولسانه وقلمه ويده والنصر قريب إن شاء الله (وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم).

 

علي البدراوي



0

No comments yet.

RSS feed for comments on this post.

Sorry, the comment form is closed at this time.



استطلاع

لماذا تخشی السعودية من الديمقراطية؟

  • قلقها من زوال حكمها (86%, 18 Votes)
  • الديمقراطية في الدول أثبتت فشلها (14%, 3 Votes)
  • المجتمع السعودي لا يفهم هذه التجربة (0%, 0 Votes)

Total Voters: 21

Loading ... Loading ...